طالع أيضا  د. سلمي: بقرارها تشميع بيت آخر، سلطات وجدة تُورّط الدولة المغربية