خاض طلبة الطب وطب الأسنان بالمغرب، يوم الثلاثاء 12 فبراير 2019، إضرابا وطنيا بدعوة من التنسيقية الوطنية دفاعا عن ملفهم المطلبي.

ولبى طلاب الطب وطب الأسنان في الكليات التسع نداء التنسيقية بالخروج في إضراب وطني، اعتبرته مصادر من التنسيقية ناجحا بنسبة 100% بالموازاة مع تنظيم وقفات محلية عرفت حضورا وازنا من الطلبة الذين رددوا شعارات رفض الخوصصة وطالبت بتحقيق مطالب الطلبة المشروعة.

وكانت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان، عقدت اجتماعا يوم الإثنين 11 فبراير 2019 مع مديري المركزين الاستشفائيين الجامعيين للدار البيضاء والرباط، وعميدي كلية الطب بالدار البيضاء والرباط، والمفتش العام للوزارة، ومديرين مركزيين بقطاعي التعليم العالي والصحة، والكاتب العام لقطاع التعليم العالي بمقر الوزارة، للتباحث حول نقاط الملف المطلبي.

التنسيقية الوطنية سجلت موقفها الواضح من رفض القرار الوزاري القاضي بإعطاء الحق لطلبة الطب الخاص باجتياز مباراة الداخلية، خاصة مع الواقع الذي تعيشه كليات الطب العمومية، وإزاء ذلك عبرت التنسيقية عن غياب تكافؤ الفرص خاصة في شق التكوين، وشددت على أن الكل يرى ويعلم السرعة التي تسير بها الدراسات الطبية في المغرب.

طالع أيضا  طلبة الطب يعتزمون العودة إلى الشارع بعد تجاهل مطالبهم