دعا لفيف من الجمعيات والهيئات المدنية، الناشطة في مجال التضامن مع الشعب الفلسطيني المحتل ومقاومة كافة أشكال التطبيع، إلى الاحتجاج أمام المركب السينمائي ميكاراما بمدينة الدار البيضاء يوم الخميس المقبل 14 فبراير ابتداء من الساعة السابعة والنصف مساء، تنديدا ورفضا لحفل يحييه في ذات التوقيت والمكان مغني فرنسي صهيوني.

فإثر اجتماع عقدته مساء أمس الإثنين، دعت ست جمعيات؛ هي لجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني بالدارالبيضاء، والحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية الثقافية/ BDS / MACBI، والائتلاف المغربي للتضامن، وجمعية التضامن المغربي الفلسطيني، ومجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين، والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، دعت إلى المشاركة في إنجاح الوقفة الاحتجاجية.

وقد تقاطع هذا النداء مع نداء آخر صادر عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التي دعت بدورها، في بلاغ صدر عنها اليوم الثلاثاء، ساكنة البيضاء إلى المشاركة المكثفة في الوقفة المزمع تنظيمها الخميس القابل.

وذكرت الهيئة أن الوقفة تأتي احتجاجا على “مشاركة “الفنان” الداعم لجرائم الحرب الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني الأبي؛ المدعو أنريكو”، وتنديدا بـ“الخطوات التطبيعية الرسمية المتصاعدة التي يعرفها المغرب منذ مدة في مجالات متعددة ضدا على معاناة الشعب الفلسطيني”.

طالع أيضا  طلاب هارفارد يقاطعون محاضرة قنصل الاحتلال الصهيوني بنيويورك.. رسالة محرجة لدعاة التطبيع