خرجت اليوم، السبت 2 فبراير 2019، مظاهرة حاشدة لأبناء منطقة تماسينت إقليم الحسيمة، كانت قد دعت إليها لجنة الحراك الشعبي بتماسينت، وذلك احتجاجا على تدهور الحالة الصحية لمعتقل حراك الريف ناصر الزفزافي.وقد عرف التجمع الاحتجاجي حضور العديد من نشطاء الحراك الشعبي بالريف وعائلات المعتقلين، أبرزهم أحمد الزفزافي والد ناصر الذي ألقى كلمة بالمناسبة، عبر فيها عن قلقه على الوضع الصحي لابنه وظروف الاعتقال لكل المعتقلين، محملا السلطات عواقب تردي الوضع الصحي للزفزافي.ويذكر أن جميع مداخل بلدة تماسينت عرفت تطويقا أمنيا كبيرا؛ حيث تم اعتقال أربعة شباب عند الحواجز الأمنية المطوقة لتماسنيت، أطلق سراحهم لاحقا.

طالع أيضا  ذ. أغناج يطلع الرأي العام على تفاصيل محاكمة معتقلي الريف أمس الثلاثاء