قدمت الهيئة العلمية لجماعة العدل والإحسان التعازي والمواساة في وفاة عالمين من أعلام الأمة الإسلامية، العالم الجليل السيد محمد واضح رشيد الندوي من الهند والشيخ الأستاذ عبد العزيز يتابري من جمهورية مالي، رحمهما المولى الكريم وألحقهما بالأنبياء والصالحين والمقربين في أعلى عليين.

وقالت الهيئة العلمية، في بلاغ تعزية موقع باسم مسؤولها الدكتور عبد الصمد الرضى، بأنها تلقت ببالغ الحزن والأسى، وعميق الرضى بالقضاء نبأ وفاة العالم الجليل السيد محمد واضح رشيد الندوي. لتتقدم “بأحر التعازي، وأصدق عبارات المواساة إلى ذوي الفقيد وإلى علماء الهند وعلماء المسلمين كافة، على رحيل هذا الشيخ الجليل، بعد عمر قضاه في خدمة العلم والعلماء، ونشر دعوة الله. فلله ما أخذ وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى”.وعن انتقال السيد عبد العزيز يتابري إلى عفو ربه صباح السبت المنصرم في مدينة باماكو، إثر تعرضه لطعنات غادرة أثناء خروجه لصلاة الفجر، ذكرت الهيئة العلمية في بلاغ ثان بأن الشيخ عبد العزيز “عضو مؤسس لاتحاد علماء إفريقيا ومدير المعهد الإسلامي في باماكو والأمين العام لاتحاد المدارس الإسلامية ونائب الأمين العام للمجلس الإسلامي الأعلى وعضو كثير من الهيئات الإسلامية والدعوية في مالي”، مقدمة أخلص التعازي إلى “الأمة الإسلامية وإلى أسرة الشيخ الشهيد في هذا المصاب الجلل”.

طالع أيضا  الهيئة العلمية لجماعة العدل والإحسان تستنكر إغلاق مركز تكوين العلماء بموريتانيا