يواصل التجار خوض إضراباتهم الرافضة للإجراءات الضريبية الجديدة التي أقرتها الحكومة قبل أن تتراجع عنها، إذ بدا أن حبل الثقة في الوعود الرسمية مقطوع، لتتجدد إغلاق المحال التجارية اليوم الأربعاء 23 يناير 2019 في كل من مدينتي سلا والقنيطرة.

فبعد يوم واحد على إضراب ناجح عرفته عروس الشمال طنجة، أغلق فيه التجار محلاتهم في أهم الأسواق والأماكن كشارع فاس وسوق برا وبنديبان وكاسبراطا، شهدت مدينة سلا، ابتداء من صباح يومه الأربعاء، إضراب تجارها بدورهم في العديد من الأحياء كالسلام والانبعاث. وهو الدرب الذي سار فيه تجار جارتها القنيطرة.ويطالب التجار، الذين لم يطمئنوا لتصريحات الحكومة وعزمها وقف الإجراءات التي تطال حركتهم التجارية وجاء بها قانون المالية 2019، بإلغاء “نظام الفوترة” الذي اتخذته السلطة بشكل أحادي وخوض حوار موسع يساهم فيه التجار وتنسيقياتهم في التنظيم القانوني لمعاملاتهم التجارية.

طالع أيضا  تجار الجنوب في إضراب ناجح ضد القانون الضريبي الجديد (ديابوراما)