شهدت محكمة الاستئناف بوجدة، اليوم الخميس 03 يناير  2019، أطوار الجلسة الرابعة لأكبر ملف من ملفات حراك جرادة، حيث تقدم، كما كان مقررا، ممثل النيابة العامة بتعقيب على عشرات الدفوعات الشكلية التي أثارها دفاع المعتقلين خلال الجلسة السابقة، والتي شابت محاضر الضابطة القضائية والاعتقال وإجراءات التحقيق، لتقرر المحكمة بعد ذلك تأخير القضية لجلسة 17 يناير 2019 بطلب دفاع المطالبين بالحق المدني ولرد دفاع المعتقلين على تعقيب النيابة العامة.

وتقدم دفاع المعتقلين من جديد بملتمس السراح لجميع المعتقلين، لتقرر المحكمة البث في الملتمس لآخر جلسة هذا اليوم.

ويتابع في هذا الملف 19 معتقلا، بعد قرار قاضي التحقيق عدم متابعة معتقل واحد فقط، بالإضافة إلى متابع واحد في حالة سراح سبقت إحالته من طرف قاضي التحقيق على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بوجدة.

طالع أيضا  الحركة التجارية تتوقف بجرادة... إضراب عام ناجح ومطالب بإطلاق سراح المعتقلين