في إطار إحيائها للذكرى السادسة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى، نظمت جماعة العدل والاحسان بمكناس، يوم الأحد 30 دجنبر 2018، ندوة سياسية في موضوع: “إشكالات الواقع السياسي بالمغرب”.

سير الندوة الأستاذ عبد اللطيف العسلة وأطرتها ثلة من الفاعلين السياسيين والحقوقيين ونشطاء من المجتمع المدني وهم الأساتذة: محمد شنوف، وعبد الله السوهير، وعبد الحميد المزوري، وعلي مغراوي.

وقد انصبت مداخلات المشاركين في الندوة على توصيف تلك إشكالات الواقع السياسي؛ حيث ركزت على الطبيعة السياسية للأزمة، والمسؤولية التاريخية للنظام المخزني المغربي عن حالة الاحتباس السياسي والاخفاق التنموي والتدهور الاقتصادي والتردي الاجتماعي. كما شددت في مجملها، على ضرورة العمل المشترك وعلى أهمية التأسيس لجبهة موحدة للقوى المناهضة للاستبداد كمدخل لتجاوز حالة النفق المسدود التي تعيشها البلاد.وقد شكلت الندوة، التي امتدت لما يزيد عن ثلاث ساعات، مناسبة للحاضرين من مختلف ألوان الطيف السياسي والمدني للتفاعل فيما بينهم بشأن تصوراتهم للراهن السياسي والسياقات التي انتجته. كما كانت المناسبة فرصة للتواصل ومحطة لاستئناف الحوار بين النخب السياسية والحقوقية والمدنية التي ثمنت مبادرة جماعة العدل والإحسان، وشددت على ضرورة ترسيخ ثقافة الحوار بين مكونات الشعب المغربي وقواه الحية من أجل استعادة حرية المجتمع وكرامته وحقه في ثروات الوطن.

طالع أيضا  القضية الأمازيغية والتحولات المجتمعية.. ندوة تجمع لفيفا من الفاعلين في ضيافة العدل والإحسان بخنيفرة