أحيت جماعة العدل والإحسان بمدينة الدار البيضاء ذكرى رحيل الإمام السادسة، يوم السبت 22 دجنبر 2018، بندوة سياسية تحت عنوان “المغرب: عمق الأزمة وسؤال المستقبل”، شارك فيها إلى جانب ثلة من أبناء الجماعة وقيادييها ممثلون عن هيئات مدنية وسياسية وحقوقية وفاعلون نقابيون.

فيما يلي ربورتاج ينقل للمشاهد الكريم تصريحات بعض الفعاليات التي حضرت أشغال الندوة:

طالع أيضا  الإمام ياسين: التربية الإيمانية الإحسانية هي الكفيلة برأب صدع الطبقية المُفرّقة