أوضحت الأستاذة زينب الجوهري، على هامش فعاليات الذكرى السادسة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين، في تصريح لها لموقع مومنات. نت الغاية من إحياء ذكرى الوفاء حيث قالت: “تتجدد الذكرى وتتجدد معها معاني الوفاء للإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله رحمة واسعة وجعلنا من عمله الصالح، هذا الرجل الذي ملئت القلوب بصحبته محبة لله تعالى ولرسوله الكريم عليه الصلاة والسلام ونورت بذكره سبحانه. 
والذكرى فرصة للوقوف على مناقب الرجل ومدارسة المشروع التجديدي الذي أسسه رحمه الله، والذي جوهره بناء الإنسان، إذ اعتبر رحمه الله “الإنسان” محور الاهتمام ومركز نظريته التغييرية. فالمؤمن الشاهد بالقسط هو حامل المشروع ومركز التغيير“.

وفي بسط منها لمشروع الإمام أكدت أنه “أولى رحمه الله للمسألة التربوية أهمية قصوى وأمضى عمره في الدلالة على الله تعالى وتربية أجيال من المؤمنين والمؤمنات على التقوى والإيمان وطلب الإحسان“
إذ اعتبرت ذة. الجوهري هذه المحطة….

تابع تتمة التصريح على موقع مومنات نت.