شهدت اليوم، 13 دجنبر 2018، محكمة الاستئناف بوجدة ثاني جلسة لأكبر ملف من ملفات نشطاء حراك جرادة المعتقلين؛ حيث قررت المحكمة تأخيره لجلسة 27 دجنبر الحالي.

وتقدمت هيئة الدفاع بملتمسات السراح لجميع المعتقلين، فقررت المحكمة البث في ملتمس السراح المؤقت لآخر جلسة هذا اليوم.

آزر المعتقلين خلال جلستهم هاته حوالي عشرة محامين من داخل هيئة المحامين بوجدة، إضافة إلى فعاليات حقوقية وجمعوية ونشطاء وعائلات المعتقلين.

وعرفت الجلسة قراءة المعتقل أمين امقلش سورة الفاتحة ترحما على أرواح آباء وأمهات وأقارب معتقلي حراك جرادة.

وفي تصريح لموقع الجماعة.نت، كشف أحد محاميي نشطاء حراك جرادة المعتقلين؛ الأستاذ عبد الحق بنقادى، أنه “يتابع منذ التحقيق في هذا الملف 19 معتقلا (بعد قرار قاضي التحقيق عدم متابعة معتقل واحد فقط)، بالإضافة إلى متابع واحد في حالة سراح سبقت إحالته من طرف قاضي التحقيق على مستشفى الأمراض العقلية و النفسية بوجدة”.

وأضاف مفصلا في إحدى نقط هذا الملف “تجدر الإشارة بمنتهى الغرابة إلى أن ملف اليوم يتابع فيه أيضا كل من “مصطفى ادعينن” و”أمين امقلش” و”عبد العزيز بودشيش” بتهم ثقيلة؛ تتعلق بأحداث يوم 14/3/2018 التي لم يحضروا أطوارها أصلا بسبب اعتقالهم بتاريخ 10/3/2018، أي قبل هذه الأحداث المتابعين من أجلها بحوالي 5 أيام، علما بأنهم أكملوا مدة عقوباتهم الحبسية المحكومين بها استئنافيا في قضية حادثة سير لا علاقة لها بحراك جرادة”.

طالع أيضا  جرادة.. 22 من معتقلي الأربعاء الأسود، بينهم 4 أحداث، يتابعون في حالة اعتقال لحد الآن