بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والمصادف ل 29 نونبر من كل سنة، نظمت هيئات مدنية وسياسية ونقابية وجمعوية وقفة تضامنية، يوم الجمعة 30 نونبر 2018 بمدخل شارع الرباط بسيدي قاسم.

رفرفت في الوقفة رايات العزة والصمود الفلسطينية وحملت أيدي الأطفال صورا معبرة حول القضية الفلسطينية، ورفعت خلالها شعارات تندد بسكوت الأنظمة العربية وبالتواطؤ المكشوف للبعض منها مع الكيان الصهيوين وبالغطرسة الأمريكية الحامية للاحتلال والمشعلة للحروب، وطالبت بالحرية للشعب الفلسطيني وتحرير أرض فلسطين من الغاصب المحتل.

ونظمت الوقفة عدة تنظيمات هي: حزب النهج الديموقراطي، وجماعة العدل والإحسان، وحركة التوحيد والإصلاح، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وحزب العدالة والتنمية، والاتحاد الوطني للشغل، وجمعية الوحدة.

وتضامنا مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وانتقادا لصمت وتواطؤ وتطبيع الحكام العرب إزاء ما يحدث للشعب الفلسطيني من جرائم وتشريد وحصار، نظمت هيأة النصرة لقضايا الأمة بمدينة المحمدية وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني بمسجد الراشدية.

وقد تخلل هاته الوقفة رفع شعارات قوية وحماسية تنديدا بالعدوان الصهيوني وجرائمه في حق الشعب الفلسطيني وتنديدا أيضا بتطبيع الأنظمة العربية مع الكيان الغاصب.