قام اليوم الأربعاء 13 ربيع النبوي 1440 (21 نونبر 2018) وفد من قيادة جماعة العدل والإحسان بزيارة للأخ الدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في بيته بالرباط بمناسبة توليه مسؤولية رئاسة الاتحاد.

وضم الوفد السيد الأمين العام الأستاذ محمد عبادي، والأستاذ عبد الكريم العلمي رئيس مجلس الشورى، والمهندس أبو بكر ابن الصديق مسؤول الهيئة المركزية العامة للتربية والدعوة، والدكتور عبد الصمد الرضا مسؤول الهيئة العلمية في الجماعة، والأستاذ محمد حمداوي مسؤول العلاقات الخارجية.

وقد قدم الوفد للأخ الدكتور الريسوني التهنئة على الثقة التي حازها من قبل الجمعية العمومية للاتحاد، متمنين له النجاح في مهامه مع خالص الدعوات بالتوفيق والسداد.

وقد مر اللقاء في أجواء أخوية طيبة. كما كان فرصة لتبادل وجهات النظر حول عدد من قضايا الأمة.