فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

يوضح الأستاذ منير ركراكي فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فيقول: “الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم صلة به، وهي من أفضل أعمال العبد لأن العبد يشارك الله هذا العمل الجليل، ولجلاله بدأ الله بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بنفسه، ثم ثنى بملائكة قدسه، ثم ثلّث بخلقه من جنه وإنسه”.

أفضل صيغة للصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

ويضيف عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان الأستاذ منير ركراكي في الشريط التالي حول أفضال الصلاة على رسول الله: “الصلاة إسراء ومعراج إلى سماء الارتقاء، إلى القرب من الله عز وجل، إلى محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، إلى أن نكون قريبين منه في الدنيا، وقريبين منه، وهذا أعظم وأجل، في الآخرة”.

من أعظم الأذكار فضلا وأجلها قدرا وأوفاها بمقصود المريدين المحبين المتقربين الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد أمرنا بالصلاة عليه بصيغ مختلفة؛ روى أبو داوود والنسائي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَنْ سَرَّهُ أَنْ يكالَ له بِالْمِكْيَالِ الْأَوْفَى، إِذَا صَلَّى عَلَيْنَا أَهْلَ الْبَيْتِ، فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ النَّبِي، وَأَزْوَاجِهِ أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ، وَذُرِّيَّتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ”.

في هذه الصيغة يقول الأستاذ ركراكي: “هذه صيغة خُص بها أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي أن تكل بالمكيال الأوفى، وصيغة التفضيل هذه تجعل هذه الصلاة فاضلة”. ويضيف: “وهناك صيغ أخرى للمؤمن أن يغتنمها وأن لا يغفل عنها لأنها كلها ندّت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وندب رسول الله إلى أن نصلي عليه صلى الله عليه وسلم بها”.