بدعوة كريمة من حركة البناء الوطني بالجزائر، شارك الأستاذ فتح الله أرسلان نائب الأمين العام لجماعة العدل والإحسان والناطق الرسمي باسمها، والأستاذ محمد الرياحي الإدريسي عضو المكتب المركزي للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، في فعاليات الملتقى الفكري السنوي السادس على نهج الشيخين محفوظ نحناح ومحمد بوسليماني المنظم بالعاصمة الجزائر، يومي السبت والأحد 02 و03 ربيع الأول 1440 الموافق 10-11 نونبر 2018، بحضور مفكرين وساسة وقيادات حركية ودعوية تنتمي لدول عربية وإسلامية مختلفة.

وقد كان لوفد الجماعة مشاركة وازنة في أشغال المؤتمر من خلال كلمة الجماعة في الجلسة الافتتاحية؛ التي ألقاها الأستاذ فتح الله أرسلان وعبر فيها عن شكره للدعوة الكريمة وعن القيم والروابط التي تجمع بين الشعب المغربي والجزائري، وأشاد بمواقف الشيخين المشرفة، وحيّى نضال الشعب الفلسطيني في مقاومته للغطرسة والاحتلال. ومداخلة مركزية في ندوة فكرية بعنوان “منهج الشيخين الوحدوي التصالحي.. قراءة مقاصدية ورؤية سياسية” محور “قيم العدل والإحسان وأثرها على التماسك الاجتماعي”؛ تحدث فيها الأستاذ أرسلان عن مفهوم العدل والإحسان ودور قيمهما في المجتمعات. إضافة إلى مشاركة الأستاذ محمد الرياحي الإدريسي في اجتماع الائتلاف المغاربي لنصرة القدس وفلسطين، بحضور فاعلين ومهتمين بالقضية الفلسطينية من بلدان المغرب وتونس وموريتانيا والجزائر البلد المحتضن، حيث ناقش المجتمعون العديد من القضايا المرتبطة بفلسطين والقدس وحارة المغاربة.

كما كان لوفد الجماعة العديد من اللقاءات التواصلية مع ضيوف المؤتمر، الذي مر في أجواء أخوية عالية سادت بين مختلف الأطر والفعاليات الحاضرة.