في حكم جديد جائر في حق معتقلي حراك جرادة، أدانت ابتدائية وجدة يوم الخميس 8 نونبر 2018 تسعة نشطاء بالسجن النافذ بلغ في المجموع 37 سنة، 5 سنوات لخمسة نشطاء، والـ4 الآخرين حكت عليهم بثلاث سنوات لكل واحد منهم.

وتابعت المحكمة المعتقلين بتهم “إضرام النار، قطع الطريق العمومية، العصيان المدني، التجمهر المسلح، رشق أفراد القواة العمومية بالحجارة، وإهانة الموظفين العموميين أثناء قيامهم بعملهم” بعد اعتقالهم على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها مدينة جرادة عقب وفاة مواطنين داخل آبار الفحم، ورفعت خلال هذه الاحتجاجات مطالب بتوفير العيش الكريم.

المحكمة ذاتها كانت قد أصدرت يوم 10 أبريل 2018، أحكاما قاسية في حق 4 معتقلين من نشطاء حراك جرادة توبعوا بقضايا جنحية، تراوحت بين 6 أشهر وسنة ونصف نافذة، وفي 20 أبريل 2018 أدانت سبعة معتقلين من نشطاء حراك جرادة، بالسجن توزع بين أربعة أشهر وسنة سجنا موقوفة التنفيذ.

جدير بالذكر أن السلطات شنت حملة اعتقالات منذ 14 مارس 2018 استهدفت شباب ونشطاء الحراك بجرادة، وقد فاق عدد المعتقلين الـ60 معتقلا.