لليوم الثالث على التوالي، خرجت الحشود التلمذية، يومه الجمعة 9 نونبر، في مختلف ربوع البلاد لتعبر عن رفضها للساعة الصيفية التي فرضتها الحكومة بشكل تعسفي طيلة السنة، دون أن تراعي الحيثيات المهنية والدراسية والاجتماعية للشعب، وللتنديد بالوضع العام الذي يعيشه شباب المغرب وعموم المواطنين وهو ما عكسته بعض الشعارات التي رفعها التلاميذ.

وأعلن التلاميذ في أشكال احتجاجية سليمة توقفهم عن الدراسة مع استمرار تعنت الحكومة في فرضها العمل بهذه الساعة، وتغييرها للتوقيت المدرسي، والتوقيت الوظيفي، مما يشكل إكراهات ومعاناة يومية للتلاميذ والموظفين، ومن أبرزها الجانب الأمني.

وخرج التلاميذ اليوم في عدة أحياء بالدار البيضاء، وفي سطات، والدريوش، الفنيدق، تطوان، المضيق، قلعة السراغة، ابن جرير، وجدة، والعطاوية، وتملالت، والصهريج، وعشرات المدن والمداشر على طول وعرض البلاد.