“الإساءة للرسول محمد لا يندرج ضمن حرية التعبير”، هكذا قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أمس الخميس 25 أكتوبر 2018؛ وهو حكم أيد إدانة محكمة نمساوية سيدة بتغريمها 480 يورو بتهمة “الإساءة للمذاهب الدينية” بسبب تصريحات مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم.

وأكدت المحكمة أن تصريحات السيدة النمساوية تجاوزت حدود المسموح به في إطار المناقشات الموضوعية، وصنفتها في إطار الهجوم المسيء على الرسول -صلى الله عليه وسلم- مشيرة أن هذا السلوك يثير التحيز ويهدد السلام الديني.

وأشادت المحكمة الأوربية بحكم المحكمة النمساوية؛ لافتة إلى أن هذه الأخيرة قيمت بشكل شامل النطاق الأوسع لتصريحات المدعية، ووازنت بحرص بين حقها في التعبير عن الرأي وحق الآخرين في حماية معتقداتهم الدينية، بالإضافة للهدف المشروع في توفير السلام الديني في النمسا.