ينخرط تقنيو القطاع الفلاحي في الإضراب الوطني الذي يمتد ليومين، أمس الأربعاء واليوم الخميس 24 و25 أكتوبر الجاري، استجابة لإعلان الكتابة الدائمة للتقنيين، التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، دعمها لدعوة الهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، ومساندتها لبرنامجها النضالي. وقد دعت الكتابة الفروع والنقابات الوطنية التابعة للجامعة إلى الانخراط في هذه “المحطة النضالية المهمة”.

واستنكرت الكتابة تهميش فئة التقنيين، واستنكاف المسؤولين الحكوميين عن الحوار مع ممثلهم الشرعي “الهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب”، رغم احتجاجاتهم المتكررة دفاعا عن مطالبهم المشروعة.

وتتمثل مطالب تقنيي القطاع الفلاحي في تحسين أوضاعهم وصون مكتسباتهم وتمكينهم من التعويضات القانونية، وتوحيد معايير الترقية على صعيد جميع القطاعات، والإدماج المباشر للتقنيين الحاملين للشواهد الجامعية في الإطارات المناسب، كما يطالبون بتبسيط مسطرة ولوج معاهد التكوين العليا وتوسيع مجال التكوين المستمر.