رفعت محكمة الاستئناف بالحسيمة، أول أمس الإثنين 22 أكتوبر 2018، العقوبة الحبسية للمعتقل حسين الغلبزوري الناشط في حراك الريف، من سنتين ونصف التي حكمت بها ابتدائيا إلى ثلاثة سنوات و غرامة مالية قدرها 6000 درهم بعدما استأنف دفاعه الحكم.

كما أيدت المحكمة ذاتها الحكم الإبتدائي الصادر في حق الناشط هشام المساوي بسنتين سجنا نافذا، وأيّدت الحكم الابتدائي الصادر في حق الناشط عزيز الإدريسي إبن بلدة بوكيدان بسنتين ونصف سجنا نافذا.

يذكر أن الغلبزوري اعتقل في يوليوز 2018 على خلفية نشاطه الفايسبوكي الذي يعبر فيه عن تضامنه مع نضالات الساكنة، ومشاركته في نشاط احتجاجي بمنطقة تماسينت بالريف، وأدين يوم 8 غشت 2018 بسنتين ونصف سجنا نافذا، بعدما وجهت له تهم “إهانة رجال القوات المساعدة والتحريض ضد الوحدة الترابية وإهانة منظمة قانونية والمشاركة في مظاهرة بدون ترخيص”.