3   +   2   =  

بعد الاستقالة الجماعية التي قدمها أكثر من 40 طبيبا لمندوبية وزارة الصحة بجهة الشرق قبل حوالي أسبوع، وضع 30 طبيبا عامّا بإقليم ورزازات استقالات جماعية صباح اليوم الجمعة بمكتب المدير الإقليمي لوزارة الصحة بورزازات.
كما قرر أكثر من 120 طبيبا بالدار البيضاء تقديم استقالتهم، ومن المنتظر أن تتوالى الاستقالات الجماعية في باقي المدن، بحسب ما أكد مناضل من داخل النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام.

وكانت النقابة قد حذرت في بلاغ لها في فاتح أكتوبر 2018، بتقديم استقالات جماعية للأطباء، وإجراء بحث ميداني حول رغبة الأطباء في الهجرة الجماعية.

وتأتي هذه الاستقالات كآخر محطة احتجاجية تصعيدية، استنكارا للواقع الصحي الذي ينهار بشكل تدريجي، وتنديدا بالتجاهل الذي تمارسه الأجهزة الوصية على القطاع دون أن تحرك ساكنا لتدارك الموقف قبل وقوع كارثة في هذا القطاع الحساس.