استشهد صباح اليوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018 شاب، وأصيب آخرون، إثر غارات صهيونية على قطاع غزة.

وقد أسفرت سلسلة الغارات التي أطلقها جيش العدو الصهيوني في وقت مبكر من صباح اليوم على مناطق متفرقة من قطاع غزة عن ارتقاء الشهيد ناجي الزعانين (25 عامًا)، وعدد من الإصابات، شمال بلدة بيت لاهيا شمال غزة، بينما أسفرت عن إصابة 8 أشخاص بينهم 6 أطفال من طلاب المدارس في دير البلح الذين أصيبوا بحالة من الهلع.

واستهدفت طائرات حربية صهيونية جنوب مدينة غزة وبلدة بيت لاهيا شمال القطاع بعدة صواريخ، فيما هز انفجار آخر المنطقة الوسطى من قطاع غزة، كما هز انفجار عنيف مدينة خان يونس جنوبي غزة. وأغارت طائرات الاحتلال مرتين على أرض زراعية شرق مدينة خانيونس جنوب القطاع.

وجاء القصف الصهيوني بعد قليل عن إعلان جيش الاحتلال سقوط صاروخين من قطاع غزة أحدهما على البحر والآخر على مدينة بئر السبع المحتلة ألحق أضرارا بأحد المنازل.

وإثر هذا التصعيد الأمني قرر وزير الدفاع الصهيوني أفيغدور ليبرمان إغلاق معابر غزة وتقليص مساحة الصيد للصيادين الفلسطينيين.

وكان ليبرمان قد دعا الحكومة الإسرائيلية أمس للموافقة على توجيه “ضربة مؤلمة” لحماس، وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان قد توعدا حركة حماس بـ”ضربات قوية جدا”، وهو ما يكشف نية المسؤولين الصهاينة في القضاء على المقاومة الفلسطينية في ظل المتغيرات الدولية والإقليمية التي تصب في صالح العدو الصهيوني قصد استكمال أركان استعماره لفلسطين المحتلة.