أجلت المحكمة الابتدائية صبيحة يومه الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 ملف الناشط الإعلامي والحقوقي سعيد بوغالب إلى جلسة 30 أكتوبر 2018 في ملف جنحي عدد 2018/306، والمتابع فيه من أجل “القذف والسب في حق موظفين ورجال السلطة وإدارات عمومية بسوء نية، ونقل ونشر وقائع غير صحيحة وإهانة موظفين عموميين بسبب القيام بمهامهم طبقا للمواد 72 و83 و84 من قانون الصحافة والنشر والفصل 263 من القانون الجنائي”.

والحقيقة أن الناشط الإعلامي سعيد بوغالب يتابع بسبب نشاطه الإعلامي الفاضح لمظاهر الفساد الذي تعرفه مدينته المهمشة، بتهم تتعلق بمجموعة من التدوينات وتصوير القوات العمومية بعد تغطيته لوقفة نظمتها هيئات المجتمع المدني بالمدينة مع العلم أنه يتوفر على بطاقة مراسل صحفي.

يذكر أن المدون سعيد بوغالب توبع أيضا من أجل ملفين جنحيين آخرين حكم عليه في أحدهما بالبراءة بتاريخ 4 أكتوبر 2018، إلى جانب تعرضه إلى مجموعة من التضييقات التي تستهدف رزقه ومصدر عيشه من قبيل مصادرة رخصة استغلاله لسيارة الأجرة.