عقب انتخاب حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية الأستاذ زياد نخالة أمينا عاما لها، بعث مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، ممثلا في أمينها العام الأستاذ محمد عبادي، برسالة تهنئة له ولكافة أعضاء المكتب السياسي الجديد، هذا نصها:

جماعة العدل والإحسان

مجلس الإرشاد

إلى الأخ والأستاذ المجاهد زياد النخالة حفظه الله

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي بفلسطين

الموضوع: تهنئة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

يسعدنا في جماعة العدل والإحسان أن نتقدم إليكم، ومن خلالكم إلى كافة أعضاء المكتب السياسي الجديد، بتهانينا الحارة على الثقة التي وضعها فيكم إخوانكم وأخواتكم في حركة الجهاد الإسلامي بفلسطين بانتخابكم أمينا عاما لها.

نسأل الله تعالى لكم كامل النجاح في مهمتكم، كما نرجو لحركتكم كل التوفيق والسداد في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المجاهد وتحقيق استقلال أراضيه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ودحر العدو الصهيوني الغاصب.

نسأل الله الرحمة والدرجات العلى للقائد الشهيد فتحي الشقاقي. كما نسأله الشفاء العاجل لسلفكم الأخ العزيز الدكتور رمضان شلح وجزاء الخير الأوفى على ما قدمه من سعي مشكور، ولا يزال، و بارك الله مساعيكم وسدد خطاكم.

والسلام عليكم ورحمة الله.

الرباط، في 04 صفر الخير 1440

موافق 14 أكتوبر 2018

أخوكم محمد عبادي

الأمين العام لجماعة العدل والإحسان