خرج المئات من المكفوفين في مسيرة احتجاجية أمس السبت 13 أكتوبر 2018 بالرباط، مطالبين بالتوظيف في القطاع العمومي، وتنديدا بوفاة زميلهم بعدما سقط من سطح بناية وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية الأحد الماضي حيث كانت معتصما رفقة زملائه.
المسيرة التي دعت إليها “التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات” جابت بعض شوارع الرباط انطلاقا من مقر وزارة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، وصولا إلى مبنى البرلمان، رافعين شعارات تستنكر عدم تفاعل الحكومة من مطلبهم المشروع في الحصول على وظيفة تحفظ كرامتهم، خاصة أنهم حصلوا على شواهد جامعية رغم الظروف الصعبة التي تكبدوها طيبة سنوات طلب العلم.
ولازال عدد من المكفوفين معتصمين بوزارة التضامن والتنمية الاجتماعية، رافضين مقترحا حكوميا يقضي بتفعيل نسبة 7 في المائة من الوظائف الحكومية لصالح فئة المكفوفين سنة 2019، أو تمكينهم من مشاريع صغيرة، مؤكدين أنها حلولا غير ناجعة، معلنين تشبثهم بحقهم في التوظيف العمومي.