الاحتلال الصهيوني يحرم الأطفال الفلسطينيين في غزة من أحلامهم، بل ويسعى إلى تحويلهم إلى معاقين.. ذلك ما أكدته الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين.

فقد قالت هذه المنظمة الدولية، في بيان أصدرته الخميس، إن “قوات الاحتلال الإسرائيلي تسعى إلى تحويل أطفال فلسطين إلى معاقين، من خلال تعمد استهدافهم بالرصاص الحي والمتفجر”.

واعتمدت الحركة في تأكيد قولها على باحثيها الميدانيين، الذين وثقوا عددا من حالات لأطفال من القطاع “أصيبوا بإعاقات دائمة جراء استهدافهم بشكل مباشر من قبل جنود الاحتلال خلال مشاركتهم في المسيرات السلمية”.

وألمحت “الحركة العالمية” إلى إلزام القانون الدولي الإنساني كيان الاحتلال “فتح تحقيقات جدية ومهنية وشفافة ومحايدة في كل حوادث إطلاق النار، ومحاسبة الجنود الذين يستهدفون الأطفال بقصد قتلهم أو التسبب بإعاقات دائمة لهم”.