ارتقى إلى جوار ربه، اليوم السبت 6 أكتوبر 2018، أحد مجاهدي كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، متأثرا بجراح أصيب بها إثر انهيار نفق للمقاومة قبل أيام.

ويعتبر الشهيد حامد عبد الخالق أحمد المصري، (31 عاماً) من بيت حانون شمال قطاع غزة، أحد مجاهدي القسام الأبطال الذين يعملون في صمت جهادا وإعدادا لمجابهة العدو الصهيوني المحتل، دفاعا عن أرض فلسطين الشريفة، عرض المسلمين المسلوب.

وفي هذا الصدد قالت كتائب القسام في بيان عسكري اليوم السبت: “من التدريب إلى التصنيع إلى حفر أنفاق العزة والكرامة إلى المرابطة على ثغور الوطن، سلسلةٌ جهاديةٌ يشد بعضها بعضاً، وشبابٌ مؤمنٌ نذر نفسه لله مضحياً بكل غالٍ ونفيس، يحفر في الصخر رغم الحصار والتضييق وتخلي البعيد والقريب، يحدوه وعد الآخرة الذي هو آتٍ لا محالة يوم يسوء مجاهدونا وجوه الصهاينة بإذن الله، ويطردونهم من أرض الإسراء أذلةً وهم صاغرون”.

نسأل الله تعالى أن يتقبل الشهيد ويتقبل جهاده خالصا لوجهه الكريم، ويجعل مثواه أعالي الجنة، ويرزق أهله وذويه وكل الشعب الفلسطيني الصبر ويحسن عزاءهم، وأن يكلل جهادهم بنصر قريب، هو ولي ذلك والقادر عليه.