خرج طلبة وخريجو مهن التمريض، المنضوون تحت لواء التنسيقية الوطنية لطلبة وخريجي وممرضي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة، في وقفات احتجاجية بالعديد من المدن أمس الخميس 04 أكتوبر 2018، لإعلان رفضهم فرض نظام التعاقد في الوظيفة العمومية في قطاع الصحة.

وطالب المحتجون الذي نفذوا شكلهم النضالي أمام المديريات الجهوية للصحة ومن داخل مراكز التكوين بإدماج الممرضين المعطلين في الوظيفة العمومية، خاصة أن القطاع الصحي يشهد خصاصا كبيرا على مستوى الأطر الصحية، داعين في الوقت ذاته إلى تأسيس هيئة وطنية مستقلة للممرضين.

في سياق متصل نظم أطر طبية بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد في الدارالبيضاء وقفة احتجاجية، أمس الخميس أمام المركز. مطالبين وزارة الصحة بإدماج المستخدمين في المراكز الاستشفائية في الصندوق المغربي للتقاعد (CMR).

واستنكر الأطر تجاهل الحكومة لاحتجاجاتهم ومطالبهم المهنية المشروعة، في ظل ارتفاع معاناة الموظفين من الأثر الاجتماعي لذلك، مؤكدين في الآن ذاته خوضهم وقفات احتجاجية أسبوعية خلال شهر أكتوبر، والتصعيد في حالة استمرار المسؤولين في صمتهم ولامبالاتهم.