أنقذ الجهاز البحري الإسباني 675 مهاجرا خلال نهاية الأسبوع المنصرم، نصفهم مغاربة والنصف الآخر أفارقة، وهم في طريقهم إلى الساحل الاسباني على متن سبعة زوارق.

وبحسب وكالة فرانس برس فقد أنقذت البحرية الإسبانية 405 مهاجرين يوم السبت 29 شتنبر 2018، وأنقذت 270 يوم الأحد، وكان من ضمنهم أطفال.

وقد كشفت أرقام رسمية هذه السنة عن إحباط أكثر من 54 ألف محاولة للهجرة، وتفكيك 74 شبكة للتهريب، وحجز ما يزيد على 1900 آلية إبحار. كما كشفت دراسة بحثية أنجزت السنة الماضية أن حوالي 50% من المغاربة الذين شملتهم الدراسة يفكرون في الهجرة إلى الخارج وبالتحديد إلى أوربا للبحث عن مصدر عيشهم، بعد أن فقدوا الأمل في إيجاد عمل بالمغرب بسبب ندرة فرص الشغل، وتدني الدخل وتفشي الأزمة الاقتصادية والاجتماعية.

وذكرت الدراسة، أن 20 في المائة من المغاربة المستجوبين يفكرون في الهجرة بسبب نقص فرص الشغل، فيما يفكر 18 في المائة، في الهجرة بسبب الفقر وتردي أوضاعهم المعيشية، مقابل 9 في المائة يفكرون في الهجرة بسبب غياب فرص التعلم والتدريب، و16 في المائة بسبب تدني مستوى الدخل.