شباب مدينة تطوان يحتجون في الشارع وداخل الملعب تنديدا بقتل حياة

خرج المئات من شباب مدينة تطوان، عصر اليوم الجمعة 28 شتنبر، في مسيرة حاشدة بشوارع المدينة، من أجل المطالبة بمحاسبة المتسبّبين في وفاة الشابة حياة بلقاسم التي توفيت إثر إطلاق البحرية المغربية النار على زورق مطاطي مخصص للهجرة السرية، وتنديدا بالوضع الذي يدفع الشباب المغربي إلى ركوب الموت هربا من الواقع المتأزم.
وانطلقت المسيرة الحاشدة من شارع 10 ماي صوب ملعب سانية الرمل بتطوان، حيث شارك فيها عدد غفير من الشباب، الذين رفعوا شعارات قوية تضامنا مع “حياة”.
ومن بين الشعارات التي رفعتها الجماهير المحتجة “الشعب يريد إسقاط الجنسية”، “حياة مقتولة والدولة المسؤولة”.
وعرفت الشوارع التي مرت منها المسيرة استنفارا كبيرا لمختلف الأجهزة الأمنية، دون تسجيل أي احتكاكات بين الشرطة والمحتجين.
واستمرت احتجاجات جماهير ألتراس فريق المغرب التطواني داخل ملعب سانية الرمل خلال تشجيع فريقهم، وذلك برفع شعارات منددة بمقتل حياة، وضد الحكرة والفساد.