اقتحم آلاف المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الأربعاء 26 شتنبر، ساحة البراق عند الحائط الغربي للمسجد الأقصى، وبدأوا في أداء صلوات تلمودية تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وأكدت وسائل إعلام فلسطينية توافد الآلاف من المستوطنين منذ ساعات الصباح في ثالث أيام عيد “العرش” اليهودي، لأداء صلوات تلمودية في حائط البراق. ونقلت عن دائرة أوقاف القدس بأنه بالتزامن مع ذلك، اقتحم 382 مستوطنًا باحات المسجد الأقصى، وشرعوا بعمليات تضييق على المسلمين في المسجد.

وأعلنت شرطة الاحتلال أنه سيتم اليوم الأربعاء إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى البلدة القديمة في القدس من جميع الاتجاهات الشمالية.

وكشف المركز الفلسطيني للإعلام ما نقلته القناة السابعة التابعة للمستوطنين، حيث تجري الترتيبات والإعداد لاستقبال عدد من قيادات العمل اليهودي-الصهيوني في الولايات المتحدة لزيارة “الهيكل” المزعوم في عيد العرش اليهودي، مؤكدا أن أكثر من 15 ألفا سيصلون إلى مدينة القدس المحتلة خلال هذا الأسبوع.