ردا على تجاهل وزارة التربية الوطنية لمطالبهم، يخوض التنسيق النقابي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، يومي 4 و5 أكتوبر 2018 وقفتين احتجاجيتين أمام الوزارة المعنية، وذلك في سياق تسطير برنامج نضالي جديد لانتزاع حقوقهم.

وحمّل الإطار النقابي وزارة التربية الوطنية مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة عدم الترقية الفورية بأثر رجعي ابتداء من سنة 2016 لجميع الأساتذة حاملي الشهادات، وعبرت في الوقت ذاته عن تضامنها مع جميع الفئات المظلومة في وزارة التربية الوطنية من بينهم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أساتذة الزنزانة9، الأساتذة حاملي شهادة الدكتوراه…

يذكر أن هذا التنسيق النقابي يضم كلا من النقابة الوطنية للتعليم(cdt)، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم(untm)، الجامعة الحرة للتعليم(ugtm)، النقابة الوطنية للتعليم (fdt)، الجامعة الوطنية للتعليم(umt)، الجامعة الوطنية للتعليم (fne).