أقدمت اليوم الأحد 23 شتنبر 2018 قوات قمع من وحدة “حرس الحدود” تابعة لجيش الاحتلال الصهيوني على اقتحام خيمة التضامن التي أقامها سكان قرية الخان الأحمر ومتضامنون دوليون شرق مدينة القدس المحتلة. وتجولت عناصر هذه القوة المكونة من حوالي 20 جنديا، بين بيوت القرية المنشأة من الصفيح والخيام، في خطوة اعتبرها سكان القرية “استفزازية”.

وفي الموضوع ذاته سلمت سلطات الاحتلال الأهالي أمرا يمهلهم حتى الأول من الشهر المقبل، لهدم منازلهم تحت طائلة تنفيذ قرار الهدم.

وصرح مسؤول حملة “أنقذوا الخان الأحمر” عبد الله أبو رحمة، عن قلق سكان القرية من عملية الاقتحام، وهي الثانية منذ الصباح. ويخشى سكان القرية أن يكون هدف هذا الاقتحام ترتيب عمليات هدم المنازل والمدرسة في القرية المستهدفة.