مسيرات الأساتذة المتعاقدين تخرج في مدن البلاد من أجل الإدماج

نظمت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، صباح اليوم الأحد، 23 شتنبر 2018 عددا من المسيرات الجهوية الاحتجاجية، عرفت مشاركة فعالة من لدن أعداد غفيرة من الأساتذة المتعاقدين للمطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية.

وفي هذا السياق خرجت مسيرات احتجاجية حاشدة للأساتذة المتعاقدين في كل من الدار البيضاء، ومراكش، وأكادير، وبني ملال، وطنجة، ووجدة، وفاس، وكلميم ومدن أخرى، في ظل انتشار كثيف للقوات العمومية، والتي حاولت دون جدوى منع هذه المسيرات التي لم تسلم من عنف السلطة.

وتأتي هذه المسيرات احتجاجا على توظيف الأساتذة بالتعاقد، ولمطالبة الحكومة بالعودة إلى نظام التوظيف عن طريق المباريات، وهو ما يعتبرونه حقا من حقوقهم المشروعة. ونبه الأساتذة المتعاقدون إلى أن الحكومة باعتمادها طريقة التوظيف بالتعاقد، إنما “تضرب في العمق المدرسة المغربية، وتؤسس لجيل ضعيف معرفيا، لن يجد أمامه سوى الشارع”.