نظم أطباء الأسنان بالقطاع الحر وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة بالرباط أمس الاثنين 17 شتنبر2018، وطالبوا بـ“وضع حد للخروقات القانونية والتعسفية لكنوبس وتعاضدياته، وإقرار عدالة ضريبية لمهنة طب الأسنان، وحماية صحة المواطنين من الممارسة اللاقانونية لطب الأسنان، وضمان صيغة منصفة لتنزيل المراسيم التطبيقية للتغطية الصحية والتقاعد وإلغاء ضريبة التنبر، وعقد الحوار الاجتماعي، وإشراكهم في اتخاذ القرارات”.

وحذر الأطباء الغاضبون في هذه الوقفة، التي دعت إليها الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، من “استمرار الوضع الكارثي لمهنة طب الأسنان ودخوله مرحلة الاحتضار وإشرافه على الانهيار في غياب إرادة فعلية من الحكومة للتجاوب بشكل عملي مع ملفنا المطلبي الذي تم التأكيد عليه في البيانات والمراسلات”.

وقد سطرت الفدرالية برنامجا نضاليا انطلق قبل أشهر، حيث من المنتظر تنظيم مسيرة احتجاجية بالرباط في أكتوبر 2018، في حالة لم تستجب الوزارة لمطالبهم أو لم تفتح حوارا جديا معهم.