أفاد تقرير حديث لمنظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، بأن 6 آلاف مهاجر سري مغاربي عبروا التراب الإسباني خلال سنة 2018 (منذ يناير إلى حدود غشت).

وتصدر المغاربة بهذا العدد قائمة المهاجرين السريين، الذين عبروا البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا، بحسب معطيات المنظمة.

وفي تقرير آخر للوكالة الأوربية لمراقبة وحماية الحدود الخارجية، كشفت أن 19% من المهاجرين السرّيين الذي وصلوا إسبانيا سنة 2017 هم مغاربة، وأرجعت ذلك إلى الأزمة الاجتماعية التي يعانيها المواطن المغربيـ خاصة الشباب.

في السياق ذاته أوردت جريدة أخبار اليوم أن تقريرا إسبانيا حديثا ذكر أن ما يقارب 5000 قاصر مغربي تسللوا إلى إسبانيا، دون احتساب الذين يتسكعون في الشوارع ممن لم يشملهم الإحصاء الرسمي. علاوة على أن أكثر من 250 ألف مهاجر سري يقيمون بشكل غير قانوني  بإسبانيا.