حافظ المغرب على ترتيبه المتأخر عالميا في مؤشر التنمية البشرية الخاص بسنة 2018 الذي أصدرته الأمم المتحدة، بعد احتلاله المرتبة 123 ضمن 189 دولة شملتها الدراسة بناء على ثلاثة معايير وهي: الصحة والتعليم ومستوى الدخل.

وتصدرت النرويج هذا الترتيب، تلتها سويسرا، أستراليا، إيرلندا، ألمانيا، إيسلندا، هونكونغ، السويد، سنغافورة، فيما احتلت الدول العربية المراكز التالية: تونس (95)، ليبيا (108)، العراق (120)، فلسطين (119)، مصر (115)، الجزائر (85).

نشير إلى أن المغرب منذ سنوات يتأرجح ترتيبه بين 121 و 129 في تقارير المنظمة ذاتها.

وفي تقرير آخر حديث صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي عقد في يناير 2018 بسويسرا، احتل المغرب المرتبة الأخيرة (الرتبة 75) في لائحة الدول الناشئة في مؤشر التنمية الشاملة.