قدم اليوم الخميس 13شتنبر 2018 بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس أربعة طلبة آخرين ينتمون إلى فصيل العدل والإحسان (جواد صالحي، يونس بوكعة، أحمد دويك، حمزة تقاوي) إلى وكيل الملك في علاقة بنفس ملف طلبة كلية الشريعة بفاس بسبب شكاية تقدمت بها إدارة الكلية ضد عدد من الطلبة في الموسم ما قبل الماضي2016/2017 على خلفية أنشطتهم النقابية والطلابية بالجامعة.
 وتقرر إطلاق سراح الطلبة بكفالة مالية قدرها 2500درهم لكل واحد منهم، ومتابعتهم بتهم التهديد والعصيان، وتحديد تاريخ 17 أكتوبر 2018 لجلسة المحاكمة.

نشير إلى أن الطلبة سلموا أنفسهم أمس الأربعاء 12شتنبر 2018 بعدما علموا بإدراج أسمائهم في مذكرة بحث أمنية بسبب الشكاية المذكورة، وتم فتح محاضر استماع لهم، قبل أن يتم إحالتهم على النيابة العامة.
وقد سبق للسلطات توقيف اثنين من زملائهم في شهر يوليوز الماضي، وزميل ثالث نهاية الأسبوع المنصرم، وتم تقديمهم في حالة اعتقال، قبل أن يقرر وكيل الملك متابعتهم في حالة سراح بكفالة مالية قدرها 2000، من أجل تهمتي التجمهر والتهديد، فيما حددت المحكمة تاريخ جلستي المحاكمة يومي17شتنبر، و16 أكتوبر2018.