سل عصبة الشرك حول الغار سائمةً***لولا مطاردة المختار لم تسم

هل أبصروا الأثرالوضّاء أم سمعوا***همس التسابيح والقرآن من أمم

وهل تمثّل نسج العنكبوت لهم***كالغاب والحائمات والزغب كالرخم

فأدبروا ووجوه الأرض تلعنهم***كباطل من جلال الحقّ منهزم

لولا يد الله بالجارين ما سلما***وعينه حول ركن الدين لم يقم

تواريا بجناح الله واستترا ومن***يضمّ جناح الله لا يضم

يا أحمد الخير لي جاه بتسميتي***وكيف لا يتسامى بالرسول سمي

المادحون وأرباب الهوى تبع***لصاحب البردة الفيحاء ذي القدم

مديحه فيك حبّ خالص وهوىً***وصادق الحبّ يملي صادق الكلم

الله يشهد أنّي لا أعارضه***من ذا يعارض صوب العارض العرم

وإنّما أنا بعض الغابطين ومن ***يغبط وليّك لا يذمم ولا يلم

هذا مقام من الرحمن مقتبس***ترمي مهابته سحبان بالبكم

البدر دونك في حسن وفي شرف***والبحر دونك في خير وفي كرم

شمّ الجبال إذا طاولتها انخفضت***والأنجم الزهر ما واسمتها تسم

أحمد شوقي