استجابة لدعوة “تنسيقية الرحامنة من أجل الحق في الاستشفاء والعلاج” إلى تنظيم مسيرة احتجاجية، شارك اليوم الأحد 9 شتنبر 2018، المئات من ساكنة المدينة، انطلاقا من المستشفى الإقليمي بان جرير، في مسيرة حاشدة، اتخذت لها التنسيقية شعار: “من أجل وقف الإهمال المؤدي إلى الوفاة.. من أجل الحق في العلاج والحياة”.

ندد المشاركون في المسيرة بالاختلالات التي يعرفها القطاع في المنطقة والتي راح ضحيتها العديد من المواطنين، مرددين شعارات تستنكر الأوضاع الكارثية للمراكز الصحية، وتردي الخدمات بالمستشفى الإقليمي، والإهمال الذي يعاني منه المرضى في المستشفى الناتج عن ضعف الأجهزة والخصاص في الأطر الصحية وسوء التسيير، بالإضافة إلى إغلاق قسم الإنعاش.

يذكر أن المستشفى الإقليمي بالمنطقة قد شهد وفاة ثلاثة مرضى قبل حوالي 10 أيام، وهو ما أدى إلى حالة احتقان كبير وغضب عارم، أدى بالساكنة إلى الالتفاف حول التنسيقية والاستجابة لدعوتها للخروج اليوم، تنديدا بصمت مسؤولي وزارة الصحة وعدم اهتمامهم بالنداءات المتكررة الداعية إلى إصلاح الأوضاع المتردية لقطاع الصحة في المنطقة.