خاض المئات من مهنيي النقل وقفة احتجاجية، أمس الثلاثاء 4 شتنبر 2018، أمام مقر كتابة الدولة المكلفة بالنقل بحي أكدال بالرباط، منددين بسياسة الإقصاء التي تنهجها الكتابة ضدهم.

ويحتج مهنيو النقل عبر الحافلات والسائقين على عدم التواصل معهم بشأن قرارات تخصهم اتخذتها كتابة الدولة المكلفة بالنقل والتي من شأنها أن تمس بمصالحهم، والتي من ضمنها سحب رخصة السياقة من السائق في حال ارتكاب حادثة حتى لو كان ليس هو المخطئ، معتبرين أن القرار سيعرض السائق لفقدان عمله وقطع رزقه، وأيضا قرار حجز الحافلة تبعا للمخالِف والذي يمس بمصالح أرباب الحافلات، مطالبين بالفصل بين الحافلة والمخالفة.

ويطالب مهنيو النقل عبر الحافلات بإشراكهم من طرف كتابة الدولة في اتخاذ القرارات وتنزيلها، وأيضا بالاستجابة لملفهم المطلبي الذي سبق أن راسلوا به الوزارة المعنية، مهددين بالاستمرار في أشكالهم الاحتجاجية في حال عدم الاستجابة لهم.