أطلق جنود الاحتلال الصهيوني، مساء أمس الإثنين 3 شتنبر 2018، النار على شاب فلسطيني (وائل الجعبري) يبلغ من العمر 28 عاما قرب مستوطنة “كريات أربع” شمال شرق الخليل، ما أدى إلى سقوطه شهيدا في الحال. وقد تذرع المحتل بأن الشاب كان يحاول تنفيذ عملية طعن. وتم نقل جثمانه إلى مكان مجهول بعدما نكل مستوطنون به.

وفي المنطقة الجنوبية من الخليل المحتلة اقتحمت قوة من جيش المحتل الغاصب مدرسة ذكور الخليل الأساسية اليوم الثلاثاء 4 شتنبر، واعتدت على تلاميذ، بزعم رجمهم جنود الاحتلال بالحجارة، وعلى أساتذتهم بعدما حاولوا حمايتهم، ما دفع بقية الطلبة للخروج من صفوفهم ورجم الجنود بالحجارة، ليطلق هؤلاء قنابل الغاز المسيل للدموع التي أدت إلى اختناق ثلاثة تلاميذ ومدرس تمت معالجتهم في المكان.