انضمت ساكنة دواوير الجزولي التابعة لجماعة المجاعرة بإقليم وزان، إلى عشرات الدواوير التي خرج مواطنوها للاحتجاج تنديدا بالواقع الاجتماعي المتردي الغارق في التهميش والإقصاء والهشاشة.

شباب هذه الدواوير نظموا مسيرة تحت شمس حارقة أمس الإثنين 3 شتنبر 2018، لإيصال صوتهم إلى من يهمه الأمر، للتعبير عن غضبهم من غياب الخدمات المعيشية الأساسية، رافعين شعارات تستنكر سياسة اللامبالاة التي ينهجها المسؤولون، في منظومة إدارية يحكمها التسيب وينخرها الفساد.

وأكد نشطاء من بين المحتجين أن الدواوير تفتقد لخدمات الصحة والتعليم والتجهيز، إضافة إلى جفاف مصادر العيش، حيث يعاني شباب المنطقة من البطالة التي تدفع بعضهم إلى الهجرة إلى المدن للبحث عن شغل يساعد به أسرته الفقيرة.

وكان المئات من سكان سبعة دواوير بضواحي مدينة الرشيدية، قد خرجوا أول أمس الأحد 2 شتنبر 2018، في مسيرة احتجاجية حاشدة للتنديد بواقع التهميش والعزلة الذي تعيشه المنطقة منذ عقود.

ونشير إلى أن العشرات من الدواوير من مناطق مختلفة من البلاد خرجت ساكنتها خلال الأشهر القليلة الماضية في احتجاجات، تعبر من خلالها عن غضبها من الأزمة الاجتماعية التي تعيشها في ظل غياب سياسة تدبيرية جدية للتنمية، والإنهاء مع الفقر الذي أنهك المواطنين في المدن والقرى.