خرج المئات من سكان سبعة دواوير بضواحي مدينة الرشيدية، أمس الأحد 2 شتنبر 2018، في مسيرة احتجاجية حاشدة للتنديد بواقع التهميش والعزلة الذي تعيشه المنطقة منذ عقود.

وطالب المحتجون الذين جاؤوا من دواوير تملالت تنومريت، الزعلو، تمساهلت، ايت وعزيق، عبدي إلمشان، ودكو، التابعة لجماعتي تازارين وأيت ولال بإقليم زاكورة، بوضع حد لمعاناتهم من الإقصاء والعزلة وشظف العيش، داعين المسؤولين لزيارة المنطقة والاستماع إلى ساكنتها والاستجابة إلى مطالبها العاجلة، بدل سياسة التجاهل التي تزيد في تضررهم المعيشي اليومي.

وقال نشطاء من المنطقة بأن الساكنة في حاجة ضرورية إلى توفير مسببات العيش الكريم والمتمثلة في الصحة، والتعليم والشغل والبنية التحتية، إضافة إلى خدمات أخرى، حيث تتأزم ظروفهم عيشهم أكثر في فصل الشتاء.

ومع تقدم هذا الاحتجاج الاجتماعي السلمي، وجد المتظاهرون أنفسهم أمام حصار أمني شديد، حال دون استمرارهم إلى غاية مقر جهة درعة تافيلالت لإيصال صوتهم الجريح إلى من يهمه الأمر.