حي حمرية الصفيحي بجرسيف يخرج احتجاجا على شح الماء الصالح للشرب

نظمت ساكنة حي حمرية الصفيحي بمدينة جرسيف أمس الخميس 30 غشت 2018 مسيرة احتجاجية في اتجاه العمالة، وهم يدفعون عرباتهم التي يجلبون بها الماء.

وجاء هذا الاحتجاج بعدما أغلقت السلطات أربعة آبار كانت الساكنة تستفيد من مائها مقابل ثمن رمزي لا يتجاوز 15 درهما للشهر الواحد، بدعوى أنها ملوثة، في ظل هاجس الكوليرا في الجزائر.

وكانت السلطات قد بدأت بتزويد الساكنة بالماء بواسطة الصهاريج لكن دون أن تلبي الكمية التي يحتاجونها مما دفعهم هذه المرة إلى الاحتجاج مستحضرين نكث السلطة لوعودها السابقة حول الكهرباء والإيواء.

ويضاف إلى مشكل الحصول الماء الصالح للشرب في حي حمرية الصفيحي ودوار الغياطة ودوار حمو مشكل إعادة إيواء الساكنة في سكن يليق بالمواطنين الذين تتضاعف أعدادهم مما يفاقم ظاهرة السكن غير المرخص له والذي يباع في السوق السوداء وتتدخل السلطات كل مرة لهدمه.