بعد أن قضوا 10 أشهر سجنا نافذة وراء أسوار السجن والاعتقال، أطلق صباح اليوم الأحد 19 غشت 2018 سراح طلبة الجديدة الأربعة (زهير الأحرش– عبد الحق رباب– عبد الصمد إدار– عبد الكريم أمان الله).
وقد كان في استقبال المفرج عنهم أمام سجن الغدير بالجديدة عدد من الطلبة والأصدقاء والمحبين والناشطين.
يشار إلى أن من بين المعتقلين الطالب عبد الصمد ادار أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان وقياداتها الطلابية.

ويذكر أن الطلبة الأربعة كانوا قد اعتقلوا يوم الخميس 19 أكتوبر 2017 بعد التدخل العنيف لقوات الأمن ضد مسيرة احتجاجية كان ينظمها الطلبة في سياق احتجاجات سلمية منادية بمجموعة من الحقوق المحرومين منها، والذي خلف إصابات في صفوف الطلبة والطالبات إضافة إلى اعتقال سبعة منهم من بينهم طالبتان وكاتب تعاضدية، ليفرج فيما بعد عن الطالبتين وطالب ويحتفظ بالباقي في حالة اعتقال، قبل أن يصدر في حقهم الحكم الظالم.