خرج عدد كبير من الفلسطينيين، اليوم الجمعة 17 غشت 2018، في مسيرة حاشدة بقطاع غزة في جمعة “ثوار من أجل القدس والأقصى”، من أجل رفع الحصار عن غزة واستكمالا لمسيرات العودة الكبرى التي انطلقت مارس الماضي للمطالبة باسترجاع الأراضي المغتصبة وطرد الاحتلال.

وواجهت قوات الاحتلال الصهيوني المتظاهرين السلميين بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وخلفت عشرات الإصابات بين نساء ورجال وأطفال.

يذكر أن مسيرات العودة الكبرى انطلقت في الثلاثين من مارس 2018 تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، واتخذت أشكالا نضالية مختلفة كان أشهرها “الكاوشوك”، وقد ارتقى خلال هذه المسيرات التاريخية 158 شهيدًا، وأصيب أكثر من 17 ألف مشارك، من بينهم مئات المصابين بجروح الخطيرة.