أصدرت مؤسسة التمويل الدولية المتخصصة في التمويل والاستثمار، عضو مجموعة البنك الدولي، يوم الثلاثاء 14 غشت 2018 تقريرا جديدا حول التنافسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي والبنك الدولي، صنفت فيه المغرب في المرتبة الـ71 عالمياً، وذلك لضعف تنافسية اقتصاده.

وأشار التقرير إلى ضعف جودة النظام التعليمي والتدريب والتي احتل بسببها المرتبة الـ101 عالمياً، ونقص كفاءة سوق العمل التي وضعت المغرب في المرتبة الـ120 دولياً، إضافة إلى غياب بيئة الابتكار، مؤكدا على ارتفاع الفجوة بدل انخفاضها في هذه المؤشرات الرئيسية.

وشدد مدير مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضرورة تسريع التقدم نحو بناء نموذج اقتصادي قائم على الابتكار يوفر الوظائف والفرص على نطاقات واسعة.

وسبق هذا التقارير تقارير محلية ودولية انتقدت ضعف المجال الاقتصادي المغربي، وعددت الأسباب التي تساهم في تراجعه، من أبرزها هجرة الكفاءات بشكل كبير، غياب إرادة حقيقة وعاجلة للنهوض بالقطاع، انتشار الفساد المؤسساتي، إهدار المال العمومي، وعدم ربط المحاسبة بالمسؤولية…