خرج نساء ورجال وأطفال 7 دواوير (وازنت، ايت الكوش، ايت بولمان، ايت بوعنطر الجبل، بجماعة غيا) بجماعة واولى، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم ازيلال، صباح الإثنين 13 غشت 2018، في مسيرة احتجاجية قطعوا خلالها عشرات الكيلومترات في اتجاه عمالة أزيلال، تعبيرا عن غضبهم من غياب أي مركز صحي بالمنطقة.

ونددت الساكنة بتوقف مشروع لبناء مستوصف منذ التسعينات بدون مبرر، مستنكرة عدم تجاوب المسؤولين مع مطالبهم الملحة للإسراع باستكمال أشغال هذا المركز الصحي، وعدم تفاعلهم وتجاوبهم رغم المخاطر التي تهدد حياتهم بسبب الأمراض التي تزيد من معاناتهم الاجتماعية، والعزلة الجغرافية التي تبعدهم عن المستشفى الإقليمي.

وأكد فاعلون جمعويون بالمنطقة أن الساكنة تراسل منذ سنوات المسؤولين المحليين والإقليميين لوضع حد لمعاناتهم والتعجيل بتوفير الخدمات الصحية الضرورية لهم، لكن آذان هؤلاء المسؤولين كانت ولازالت صماء، متجاهلة حاجة المواطنين لهذا الحق الأولوي في معيشتهم اليومية.