عن قيس بن عباد عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين الجمعتين” رواه النسائي والحاكم مرفوعا وصححه.

وفي رواية عند الحاكم أنه صلى الله عليه وسلم قال: “من قرأ سورة الكهف كما أنزلت، كانت له نوراً يوم القيامة من مقامه إلى مكة، ومن قرأ عشر آياتٍ من آخرها ثم خرج الدجال لم يسلط عليه”.

وعن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال “من قرأ أول سورة الكهف وآخرها كانت له نورا من قدمه إلى رأسه ومن قرأها كلها كانت له نورا ما بين السماء والأرض” انفرد به أحمد.